اعتقالات لنشطاء أكراد في مدينتي القامشلي و عامودا

 

تعرض بعض النشطاء السياسيين و المدنيين الأكراد الى الاعتقالات من قبل الأمن في مدينتي القامشلي و عامودا على أثر المشاركة في تظاهرات الجمعة 29/4/2011 , التي خرجت تندد و تطالب بفك الحصار عن درعا و تطالب بالحرية و الكرامة و الاعتراف الدستوري بالشعب الكردي .

الاعتقالات تمت في السبت 30/4/2011 مساءً , متزامنة مع قطع شبكات الاتصال الخليوي في القامشلي منذ الساعة 7 مساءً وحتى لحظة كتابة هذا الخبر

اسماء بعض من المعتلقين

1- الشيخ عبد القادر خزنوي- عضو مجلس أمناء منظمة حقوق الإنسان في سوريا-ماف
2- الشيخ عبد الصمد عمر خطيب جامع قاسمو
3- أنور ناسو – ناشط سياسي – يكيتي
4- م.عبدالإله عوجه – ناشط سياسي – يكيتي
5- فهد حسن خاتي
6- سيبان برويز كرد
7- عبد الإله عبدالفتاح عوجي
8- سيبان خليل رشك
9- سعيد أبو رياض
10- أسامه هلالي
11- كندال رشيد كرد
12- سيبان خليل رشكسيبان خليل رشك

منظمة حقوق الإنسان في سوريا -ماف و مكتب الشهيد الشيخ معشوق الخزنوي في اوسلو اصدرو بياناً كل على حده ادانو اعتقال عبدالقادر الخزنوي

 
 
 

5 تعليقات

  1. يقول نواف الاحمد:

    لا حول ولا قوة الا بالله ..

  2. يقول ولات علي:

    نتمنى ان ننتهي من هذه الظاهر الغير حضارية ابدا و ندخل فعلاً في القرن ال21 ..

  3. يقول فهد الأحمد:

    لا حول ولا قوة الا بالله .. أكدو كما هو دائماً يؤكدون اخواننا الأكراد أنهم سوريين و وطنيين .. كلنا للوطن

    و اتمنى الافراج عن جميع المعتقلين ..

  4. يقول فادي توما:

    الاصلاحات و الاعتقالات مفردات نقيضات لبعضهما البعض !

    طبعا بتمنى الافراج عن جميع المعتقلين

    فكلنا سوريين مع اختلاف وجهات نظرنا

  5. يقول اية:

    حسبي الله ونعم الوكيل اليس لهؤلاء عقولا يفكرون بيها ايدركوا ان لكل شي نهاية . ونتمنى ان يطلق سراح كل المعتقلين في

 
 

ماذا عن وجهة نظرك - بإمكانك المشاركة برأيك حول الموضوع


نحن نقدّر التعليق الذي تأخذه من وقتك لتكتبه الآن، فهو لا يساوي تعليقًا مجردًا، بل رأيًا نعتز به ونحترمه مهما كان مغايرًا، ومن المفترض أن تحترم أنت أيضًا الرّأي الآخر، وتلتزم النقد البنّاء الخالي من الشّخصنة أو الافتراء.