وفاة شخصين صعقاً و انهيار جسر جراء الفيضانات

 

وفاة شخصين بصاعقة مطرية جنوب ميدنة القامشلي

تعرض مساء السبت ثلاثة أشخاص لصاعقة كهربائية طبيعية (برق) أدت إلى وفاة اثنين منهما (14و15) عاما بينما يرقد الثالث في العناية المشددة في مشفى القامشلي الوطني وذلك أثناء قيامهم برعي الأغنام في الأراضي الزراعية جنوب منطقة القامشلي قرية جلبارات .

كما  انهار جسر الميلبية وتوفي 4 أشخاص بالحسكة

حيث استنفرت قوى الدفاع المدني والإطفاء وفرق الإنقاذ بكافة إمكانياتها البشرية والمادية للتعامل مع السيول التي تعرضت لها محافظة الحسكة أمس الناتجة عن هطول أمطار غزيرة مترافقة مع عواصف رعدية خلفت العديد من السيول والفيضانات في مناطق متفرقة من المحافظة أدت إلى أضرار بشرية ومادية وخاصة في جنوب محافظة الحسكة حيث حاصرت السيول عدة قرى وأدت لانهيار العديد من البيوت الطينية القديمة وجرف قطعان من الأغنام حسب ما صرح به الأهالي في المنطقة الجنوبية. جسر الميلبية

وبحسب قسم فوج إطفاء محافظة الحسكة فإن السيول أدت إلى انهيار جسر الميلبية على طريق الحسكة دير الزور و سقوط سيارة كانت تقل سبعة أشخاص فيه ما أدى إلى وفاة رجل وامرأة وفقدان خمسة أشخاص لا يزال البحث جاريا عنهم ومن المرجح أنهم لا يزالون تحت أنقاض الجسر.

وبين صالح حويجة نائب محافظ الحسكة أنه تم استنفار كافة الأجهزة المحلية الموجودة في المحافظة من شركات القطاع العام والدفاع المدني والإطفاء و مجلس مدينة الحسكة لتسليك المعابر وترميم الطرق وشفط المياه مشيرا إلى أن المياه طوقت قرية الحارثة الواقعة على بعد 18 كم من ناحية تل حميس وقرية الوادي الأحمر على طريق تل براك وقرية الوطواطية و الميلبية والخمائل جنوب محافظة الحسكة.

وأضاف حويجة .. تم توزيع أربعين جهاز شفط تابعا للاطفاء على كافة أحياء المدينة تعمل ضمن الاقبية والبيوت التي غمرتها المياه بالإضافة إلى مجموعة الشفط الموجودة لدى مديرية الدفاع المدني وما تزال عمليات الاستنفار مستمرة من الساعة الرابعة من مساء أمس حتى هذه الساعة لفتح الطريق و شفط المياه لتخفيف الضرر عن الأهالي.

وأشار صبحي الحلو عضو المكتب التنفيذي لقطاع الطرق والمواصلات في الحسكة إلى وجود بعض الأضرار في الطرق المحلية والمركزية مع انهدام لجسر الميلبية بين دير الزور والحسكة على الطريق العام نتيجة الفيضانات والسيول وتهدم جزء من الطريق الدولي بين تل تمر واليعربية وجزء من طريق قرية عين التينة موضحا أن مديرية الخدمات الفنية تقوم حاليا بإعادة ترميم وتأهيل هذه الطرق وبقية الطرق سالكة ولا يوجد أي تضرر فيها.

كما أسهمت الأمطار والسيول الغزيرة في ارتفاع منسوب مياه نهر الخابور وهو في ازدياد مستمر حيث يخشى من حدوث فيضان يطال القرى المنتشرة على ضفاف النهر.

يذكر أن محافظة الحسكة تعرضت الأسبوع الماضي لسيول غزيرة أدت إلى محاصرة 28 قرية وتضرر الطريق الرئيسي في اليعربية ومقتل خمسة أطفال من عائلة واحدة.

 

حول الكاتب

KurdTalk

 

أوسمة

مقالات مشابهة

  • لايوجد مقالات مشابهة
 
 

لا تعليقات حتى الآن

كن أول شخص يعلق ع المقالة و شاركنا وجهة نظرك.

 
 

ماذا عن وجهة نظرك - بإمكانك المشاركة برأيك حول الموضوع


نحن نقدّر التعليق الذي تأخذه من وقتك لتكتبه الآن، فهو لا يساوي تعليقًا مجردًا، بل رأيًا نعتز به ونحترمه مهما كان مغايرًا، ومن المفترض أن تحترم أنت أيضًا الرّأي الآخر، وتلتزم النقد البنّاء الخالي من الشّخصنة أو الافتراء.