لانهدد أمن جيراننا ولن نقبل بتهديد أمن الاقليم

 

اكد رئيس حكومة اقليم كوردستان العراق برهم صالح ان حكومة الاقليم لن تقبل بان تكون اراضي الاقليم منطلقا لاي عمل يهدد أمن جيرانه، مثلما لن تقبل بأي عمل يهدد أمن الاقليم.

وجاء تأكيد رئيس حكومة الاقليم في معرض رده في تصريح لاذاعة العراق على اتهام مسؤولين ايرانيين حكومة اقليم كوردستان العراق بتخصيص اراض لحزب الحياة الحرة الايراني المعارض لاستخدامها معسكرات لتدريب عناصر الحزب ومن ثم القيام بهجمات على القوات الايرانية انطلاقا من اراضي الاقليم.
وفند صالح هذه الاتهامات واصفا اياها بـ”المغالطة المقصود منها توتير العلاقات بين الاقليم والجمهورية الاسلامية الايرانية”.

الى ذلك وصف جبار ياور الامين العام لوزارة البيشمركة الاتهمات التي صدرت عن مسؤول عسكري ايراني بـ”الباطلة” وقال انها “عارية عن الصحة وهي تبرير غير منطقي للقصف الايراني المستمر للقرى الحدودية والذي تسبب في تهجير مئات العوائل في تلك المناطق وخسائر مادية كبيرة”.

واكد ياور “لو كانت الادعاءات الايرانية صحيحة لكان القصف الايراني المستمر منذ خمس سنوات لاراضي الاقليم قد نال من احد هذه المعسكرات المزعومة او قتل احد عناصر هذا الحزب في هذه المعسكرات”.

آزاد محمد

 

حول الكاتب

KurdTalk

 

أوسمة

مقالات مشابهة

  • لايوجد مقالات مشابهة
 
 

لا تعليقات حتى الآن

كن أول شخص يعلق ع المقالة و شاركنا وجهة نظرك.

 
 

ماذا عن وجهة نظرك - بإمكانك المشاركة برأيك حول الموضوع


نحن نقدّر التعليق الذي تأخذه من وقتك لتكتبه الآن، فهو لا يساوي تعليقًا مجردًا، بل رأيًا نعتز به ونحترمه مهما كان مغايرًا، ومن المفترض أن تحترم أنت أيضًا الرّأي الآخر، وتلتزم النقد البنّاء الخالي من الشّخصنة أو الافتراء.