برهم صالح:على جميع الأطراف احترام حقوق الكرد في سوريا

 

اكد رئيس حكومة اقليم كردستان العراق برهم صالح , الثلاثاء ،على ضرورة احترام جميع الأطراف إرادة وحقوق الكرد في سوريا”، مشيراً الى ان مرحلة انتهاك حق الكرد السوريين تحت أية ذريعة قد ولت .

تصريحات رئيس حكومة الاقليم برهم صالح خلال استقباله،أعضاء مؤتمر الجالية الكردية السورية في الخارج مدينة اربيل في لقاء عقد بحضور وزير الثقافة في حكومة الاقليم كاوه محمود ورئيس ديوان رئاسة الاقليم فؤاد حسين.

رئيس حكومة اقليم كردستان مع شخصيات من اكراد سوريا

وذكر بيان نشر على الموقع الرسمي لرئاسة حكومة اقليم كردستان ان ” اللقاء شهد تبادل الآراء حول آخر المتغيرات في سوريا والظروف الكردية في سوريا، اذ قدم الوفد الضيف تقريراً لرئيس الحكومة حول مؤتمر الجالية الكردية السورية الذي عقد بأربيل”.

كما شدد صالح بحسب البيان على ان ” مصلحة الكرد تكمن في السلام والأمن والحوار والتفاهم، لذا ينبغي الابتعاد عن اعمال العنف لأجل تثبيت جميع الحقوق المشروعة للكرد في سوريا، وجعله أساساً للتعامل مع كل طرف وقوة”.

واشار البيان الى انه “في اطار اللقاء تم التأكيد على ان اقليم كردستان يدعم كل مسعى نحو الديمقراطية واحترام ارادة الشعب السوري وتنفيذ مطالب الكرد”.

وقال رئيس حكومة إقليم كردستان العراق: “تأكيدنا لهم أنهم بين أهلهم وفي نفس الوقت لهم أن يستفيدوا من تجربة كردستان العراق، نحن تعاونا مع أشقائنا في أنحاء العراق من أجل التغلب على الاستبداد والديكتاتورية والعمل من أجل بناء ديمقراطي”.

اقليم كردستان يعمل على إيجاد مقاربة بين الاكراد السوريين ليكونوا مع المعارضة السورية موحدين كمحور مؤثر .
واختار أكراد سوريا على اختلاف توجهاتهم بوابة كردستان العراق ليبدأوا رحلة توحيد الموقف، خصوصاً أنهم يعتقدون أن الحراك السوري يمنحهم غطاءً لم يتوفر لهم طوال مسيرتهم ضد النظام السوري الذي يقولون إنه صادر حتى مواطنتهم.

 

[pro-player width=’402′ height=’350′ type=’video’]http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=XNvW6TtW1z0#t=45s[/pro-player]

 

وكالات

 
 
 

لا تعليقات حتى الآن

كن أول شخص يعلق ع المقالة و شاركنا وجهة نظرك.

 
 

ماذا عن وجهة نظرك - بإمكانك المشاركة برأيك حول الموضوع


نحن نقدّر التعليق الذي تأخذه من وقتك لتكتبه الآن، فهو لا يساوي تعليقًا مجردًا، بل رأيًا نعتز به ونحترمه مهما كان مغايرًا، ومن المفترض أن تحترم أنت أيضًا الرّأي الآخر، وتلتزم النقد البنّاء الخالي من الشّخصنة أو الافتراء.