الخارجية الأمريكية تشيد بزيارة وفد المجلس الوطني الكوردي إلى واشنطن

 

زيارة المجلس الوطني الكوردي الى واشنطن

أشادت الخارجية الأمريكية وعلى صفحتها الرسمية بلقائها مع وفد المجلس الوطني الكوردي، والذي زار واشنطن بدعوة رسمية منها، وهذا نص التصريح:

في هذا الأسبوع رحبت الخارجية الأمريكية بزيارة قادة من المجلس الوطني الكوردي إلى واشنطن، حيث استضاهم السفراء روبرت فورد وفريدريك هوف، كما التقى الوفد مع مساعد وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الادنى جيفري فيلتمان ، فضلا عن غيره من المسؤولين الأمريكيين.

ركزت المناقشات حول الثورة السورية والسبل التي يمكن للمجلس الوطني الكوري – العمل جنبا إلى جنب مع غيرها من الجماعات المعارضة السورية – يمكن أن تساعد على انتقال سورية إلى دولة ديمقراطية تعددية أن ينهي الممارسات التمييزية من نظام الأسد، بما في ذلك ضد الكورد في سوريا.

وأتاحت هذه الزيارة فرصة لتأكيد وجهة نظر الولايات المتحدة أن الكورد هم جزء أساسي من النسيج الوطني السوري والإنتفاضة الشعبية ضد حكم عائلة الأسد-مخلوف. وأن الكورد في سوريا، على غرار جميع السوريين، يجب أن يكون لهم الحق في التمتع بجميع الحقوق والامتيازات والمساواة بين المواطنين السوريين.

 

د. وليد شيخو

 
 
 

لا تعليقات حتى الآن

كن أول شخص يعلق ع المقالة و شاركنا وجهة نظرك.

 
 

ماذا عن وجهة نظرك - بإمكانك المشاركة برأيك حول الموضوع


نحن نقدّر التعليق الذي تأخذه من وقتك لتكتبه الآن، فهو لا يساوي تعليقًا مجردًا، بل رأيًا نعتز به ونحترمه مهما كان مغايرًا، ومن المفترض أن تحترم أنت أيضًا الرّأي الآخر، وتلتزم النقد البنّاء الخالي من الشّخصنة أو الافتراء.