الطالباني ميت سريرياً و الكشف عن ذلك متوقف على ترتيبات

 
الرئيس العراقي جلال طالباني

الرئيس العراقي جلال طالباني

افاد مصدر موثوق لكوردتوك أن الرئيس العراقي جلال الطالباني ميت سريرياً منذ فترة , و إن اعلان وفاته سريرياً متوقفة على ترتيبات داخل الدولة العراقية و داخل حزب الإتحاد الوطني الكردستاني الذي يترأسه منذ عام 1975 .

وكان قد أُدخل الرئيس العراقي جلال الطالباني الى مشفى شاريته Charite في العاصمة الألمانية  في العشرين من ديسمبر 2012 ,و في بداية شهر كانون الثاني تناقلت بعض صفحات التواصل الاجتماعية نبأ وفاة الرئيس جلال الطالباني , نشرت حينها كورتوك الخبر دون التمكن من التحقق من صحة الخبر .

الطالباني الذي يبلغ من العمر  (79 عاما) رئيس الجمهورية العراقية منذ 2005 عانى في الفترة الأخيرة من مشاكل صحية عديدة , اضطرته الى الدخول الى المشفى مرات عديدة وتلقى العلاج خارج العراق
فأدخل إلى مدينة الحسين الطبية في الأردن في 25 فبراير2007 و تلقى هناك علاجا من الجفاف والإرهاق
غادر بعدها في 2008 الى الولايات المتحدة الامريكية لتلقي العلاج في مستشفى مايوكلينك ولاية مينيسوتا و أجري له عملية للقلب دامت ثماني ساعات
بداية عام 2012 اجرى في ألمانيا فحوصات طبية و مداخلة جراحية في الفقرات
20 ديسمبر 2012 نقل الى ألمانيا لتلقي العلاج بعض انهياره اثناء مناقشة حامية مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي

اعلان نبأ وفاته سريرياً ستضيف مزيداً من التعقيد على مشهد سياسي اتسم بالتأزم والخلافات المتكررة بين القوى الحاكمة, و يشيير محللون و خبراء في الشؤون السياسية إن البلاد ستدخل نفقا سياسيا مظلما “لم يكن متوقعا تماما” , ورغم أن منصب رئيس الجمهورية في العراق لا يتعدى حدود منصب شرفي يتضمن بعض الصلاحيات التي حددها دستور البلاد, يجمع السياسيون والمراقبون على أن دور جلال طالباني وتأثيره على الساحة السياسية كان أكبر بكثير مما يحمله منصبه الشرفي.

كما إن لا أحد في السليمانية، حيث مقر الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه طالباني، يعرف من هو “الخليفة المحتمل للسيد جلال طالباني” لرئاسة الحزب، مشيرا إلى أنه من الصعب الحصول على إجماع كردي حول أي شخصية لتحل محل الرئيس.

 جلال حسام الدين طالباني أو مام جلال (العم جلال) كما يحلو للأكراد تسميته

  •     ولد عام 1933 قرية كلكان بالقرب من مدينة السليمانية شمال العراق
  •     انتخب عضواً في اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردستاني و عمره 18 عاماً
  •     شكّل وهو عمره 20 عاماً اتحاداً لطلبة كردستان بشكل سري
  •     درس المحاماة في جامعة بغداد
  •     اصبح قائدا لكتيبة دبابات اثناء خدمته في الجيش العراقي
  •     عام 1974 انشق عن قيادة الملا مصطفى البرزاني – الحزب الديمقراطي الكردستاني
  •     اسس الاتحاد الوطني الكردستاني 1975 في دمشق
  •     دخل بعد صراع وصل حد الاقتتال في ائتلاف مع مسعود البرزاني
  •     لاعب اساسي في السياسة العراقية لاكثر من 30 عاماً

 

كوردتوك – خاص

 

 
 
 

1 تعليقات

  1. يقول مغتربة:

    عميل ايران و الاسد رقم ١

 
 

ماذا عن وجهة نظرك - بإمكانك المشاركة برأيك حول الموضوع


نحن نقدّر التعليق الذي تأخذه من وقتك لتكتبه الآن، فهو لا يساوي تعليقًا مجردًا، بل رأيًا نعتز به ونحترمه مهما كان مغايرًا، ومن المفترض أن تحترم أنت أيضًا الرّأي الآخر، وتلتزم النقد البنّاء الخالي من الشّخصنة أو الافتراء.